المدينة السياحية طرابزون في تركيا

هي إحدى محافظات تركيا. عاصمتها مدينة طرابزون تبلغ مساحتها 6,685 كم2 ويبلغ عدد سكانها 757,353 نسمة

و تعتبر ثاني أكبر مدينة في منقطة البحر الأسود وأيضا أكثرها تطورا.

تقع مدينة طرابزون بين ريز (Rize) وغيروسن (Giresun) وغوموشهاني  (Gümüşhane)

وبايبرت (Bayburt )،وتغطي الجبال والهضاب الخضراء 77% من أراضيها

 طرابزون بالتركية: Trabzon_ مدينة تركية تقع في شمال شرق تركيا على ساحل البحر الأسود، تشكل مركز محافظة طرابزون، يبلغ تعداد سكانها حوالي 214,949 نسمة. معظم سكانها من الأتراك واليونانيون النبطيون. شيّد المدينة تجار ملطية في القرن الثامن ق.م. وسموها Τραπεζοῦς ، وظلت هذه البلدة يونانية حتى احتلها الرومان سنة 65 ق.م.

 وفي سنة 1461 أو بعدها بقليل استولى السلطان العثماني بايزيد الثاني على طرابزون ونصب ابنه سليماً (السلطان سليم الأول فيما بعد حاكماً بالتركية: Sancakbeyi على طرابزون، وهناك رزق سليم سنة 1495 بابنه سليمان الذي سيكون السلطان سليمان القانوني

سليمان القانوني 1

وبالنسبة للمناخ فمحافظة طرابزون تعد من اكثر مناطق تركيا تساقطا للامطار وتبلغ ذروة تساقط الامطار في الفترة بين شهر اكتوبر الي شهر مايو حيث معدل سقوط الامطار بها 2500 ملليتر سنويا ويكثر انهمار الثلوج في المحافظة في فصل الشتاء اي من شهر ديسمبر حتي شهر مارس وفترة تراكم الثلوج لا تقل عن 40 يوما

وتتمتع المدينة بتضاريس جبلية مختلفة فيها جبال خضراء وبها غابات ممتدة على مد البصر وبحيرات وشلالات

سبب التسمية طرابزون التركية

لا يوجد دليل واضح يثبت سبب التسمية , فهناك قول بأنه من الأساطير والخرافات اليونانية على اسم بطل من أبطال تلك الأساطير والخرافات, وذهب بعض المؤرخين ان الاسم مشتق من كلمة ترابزيوس ومعناها أربع زوايا حسب لغة أهل الأناضول, والمقصود بالأربع زوايا شكل زوايا قلعة المدينة التي تقع بين الوديان العميقة على سطح مستوي

وتم ذكر المدينة لأول مرة في التاريخ في كتابات الحيثيين القديمة حيث تم ذكرها في كتابات المؤرخ الروماني يوسابيوس القيصري أن المدينة نشأت في سنة 756 قبل الميلاد, ومما يثبت رواية يوسابيوس وجود العديد من الآثار القديمة هناك.

الفتح العثماني لـ طرابزون التركية

دخل الروم إلى طرابزون ثم تم فتحها على يد الخليفة العثماني محمد الثاني الشهير بـ محمد الفاتح الذي قام بفتح اسطنبول. ومنذ هذا الوقت, وبعد أن كانت المدينة مركزا من مراكز القوة المسيحية في الشرق, دخل إليها الإسلام وانتشر بها, وسكن الأتراك في مدينة طرابزون في القرنين الثالث عشر والرابع عشر.

المعالم الطبيعية لـ طرابزون التركية

تحتوي المدينة على العديد من المعالم الطبيعية, ومن أبرز هذه المعالم الأنهار, تحتوي المدينة على 12 نهرا, من أهم هذه الأنهار نهر القلعة ونهر السيرا ونهر فلودره ونهر يان بولو ونهر سورمينا. وأيضا بها 4 بحيرات منها بحيرة أوزنجول والتي تعتبر جاذبة لعدد كبير من السائحين على وجه الخصوص السائحين العرب. وتكونت بحيرة اوزنجول من حمل نهر هالاديزان للحجارة وأدى ذلك إلى إغلاق الوادي ومن ثم تحول الى بحيرة بمرور الوقت.

ويعيش على أطراف تلك البحيرة سمك السلون المرقط. ويوجد ايضا بجانب بحيرة أوزنجول بحيرة سيرا وجاكير. وبالنسبة لجو المدينة فهو مناسب جدا للسياحة في فصل الصيف حيث يكون متوسط درجة الحرارة فيها من 10 الى 20 درجة مئوية, وأقل درجة حرارة تصل اليها المدينة في فصل الشتاء هي 5 درجة مئوية. تغطي الجبال والهضاب الخضراء 77% من أراضي طرابزون, وفي الجنوب تقع بحيرة أوزون غول في واد تكتفه الجبال العالية المغطاة بالغابات الخضراء, وفي الشتاء تتجمد البحيرة وتغطي الثلوج المنطقة

المعالم والاماكن السياحية في طرابزون التركية

واغلب المناطق السياحية الجميلة التي يقصدها السائح العربي مثل اوزنكول ومتشكا وكوشندار والسلطان مراد وغيرها

Trabzon Castle  _ Kalepark – Pontic Mountains

متشكا

متشكا طرابزون

منطقة جميلة واكثر من رائعة تقع في طرابزون وفيها اجمل البحار والاشجار والخضار التي فيها

كــوشـــنـــدرا

كوشندرا طرابزون

اسم القرية في السابق مكفوفين يشير الى الحناء وتم تغيره الى كوشندرا وهو يشير الى الخور الذي يبتهج في الربيع

وقريبة من متشكا وجمال طبيعتها لا يوصف

مــنــطــقــة ســلــطــان مـــــراد

سلطان مراد طرابزون

عبارة عن مرتفقعات جبلية تمتاز ببساط أخضر على مد البصر

مرتفعات السلطان مراد وهي سفوح خضراء رائعة تبعد عن اوزنجول قرابة 35 كم

ســيــرا جـــــول

سيرا جول

هي بحيرة جميلة وكبيرة تكونت من السيول الشتوية وامتزجت مياهها بخضرة الاشجار التي تحفها من كل جانب وتقع في حضن الجبال المكسورة ويمكن للسائح الجلوس بظلال اشجارها المحيطة بها والاستمتاع بمشاهده طبيعتها .


قرية ريزا تقع في الجزء الشرقي على ساحل البحر الاسود تبعد 79 كم الى الشرق من طرابزون وتشتهر بطبيعتها الخلابة

ومزارع الشاي المنتشرة فيها

مزارع الشاي

يوجد بالمدينة العديد من الأماكن والمعالم السياحية, من أهمها دير سوميلا والموجود في قرية ألتين ديرا وهو دير يوناني أرثوذكسي قديم حيث كان في البداية عبارة عن كنيسة ثم تم تحويلها إلى دير وتاريخه يمتد إلى أكثر من 1000 عام.

وهناك أيضا متحف آيا صوفيا وهو يختلف عن متحف آيا صوفيا الموجود في اسطنبول وأيضا العديد من الكنائس منها كنائس هاجائيوس الحجرية وكنيسة قنسطنطين وكنيسة سانتا ماريا.

ويوجد أيضا العديد من المساجد مثل جامع الفاتح وجامع السمرجيلار وجامع اسكندر باشا.

اسماء الجوامع الموجودة في طرابزون

Fatih Mosque  -Yeni Cuma Mosque -Nakip Mosque

İskender Pasha Mosque


ويوجد بالمدينة العديد من المطاعم والمتاجر والفنادق نظرا للإقبال السياحي الضخم على المدينة.

تشتهر المدينة بالخبز المميز الكبير الحجم الكروي الشكل, وتتميز أيضا بمعجنات الجبنة, وسمك الأنشوفة صغير الحجم الذي يتم صيده من البحر الأسود في الشتاء ومن التقاليد ان يرقص الصيادون رقصة تسمى الهورون المشهورة عنهم بعد الصيد

   .

جبال زيكانا وقرية هامسي .ان غابات وجبال زيكانا غاية من الجمال والابداع الالهي هذه الجبال التي تعطي طريقها الى جنوب تركيا وهذا الطريق وهو من اهم طرق طريق الحرير القديم . ان الاوروبيون اطلقوا على هذه المنطقة جبال الالب المشهورة وهي سلسلة جبال في اوروبا تمتد من النمسا وسلوفينيا شرقا مرورا بايطاليا وسويسرا والمانيا وهذا يعود بسبب تشابه المناخ والطبيعية والجبال الرائعة. : تبعد 50 كم عن طرابزون وتتألف من أكواخ خشبية وطبيعة ساحرة

اما عن قرية هامسي فهي تعد من واحدة من اهم استراحات جبال زيكانا حيث تلقون في هذه القرية جمال الطبيعة والمناخ وبسبب وجود انواع زهور واعشاب يجعل المرعى فيها غني ومختلف الانواع وهذا السبب جعلها مشهورة بحليبها الدسم وذو الطعمة اللذيذة حيث تشتهر بالرز الحليب (المهلبية) وبعد تناول الرز الحليب يكون قد انتهينا من المحلة الثانية من جولتنا.

مغارة كاراجا التي تبعد عن طرابزون 96 كلم  ان هذه المغارة ان لم تكن اكبر مغارة في العالم فهي من اجمل المغارات في العالم حيث تشاهدون في داخل المغارة معرض من الفن والابداع الرباني الصواعد والهوابط والاحجار والمقرنصات حيث ستشاهدون الابداع في خلق الله الذي يدهش ويبهر الاعين

Hagia Sophia of Trabzon

يعود تاريخ هذا المتحف إلى القرن الثالث عشر، حيث كان كنيسة كاليدونية ثم تحول إلى مسجد عام 1461، وظلّ كذلك إلى أن أصبح متحفاً عام 1964.

هذه الكنيسة هي من الأمثلة القليلة الباقية من المعالم البيزنطية، أرضها من الرخام المنحوت والجداريات التوراتية. ويظهر فيها تأثير السلاجقة والأرمن من خلال المنحوتات المعقدة على بنائها.

دير سوميلا Sumela Monastery

 مــنــطــقــة صـــامـــويــــلا  تبعد عن طرابزون  55 كم ويوجد بها قلعة اثرية في قمة جبل عالي والطريق الى القلعه يمتاز بالانهار والشلالات المائية التي تزيد جمال المكان .ويوجد قرب القلعة مطاعم ومقاهي وتمتاز القلعة بجمال بنائها في قمة الجبل

Sümela Manastırı

دير سوميلا

دير سوميلا: تقع على حد صخري في بلدة ماتشكا التابعة لمدينة طرابزون يبلغ ارتفاعه 1200 عن سطح البحر ويعود تاريخ الدير الى 400 ميلادي ويعتبر من اهم المعالم السياحية في المنطقة حيث فتح للزيارة كمتحف للسائحين والدير له اهمية كثير عند المسيحيون الاورذوزكس وبوجود المناظر الطبيعية  وشلالات التن ديره حيث اصوات خرير المياه تجعل رحلتكم من الرحلات التي لم تنسوها ابدا وبهذا السبب جعلها من اهم واكثر المناطق زيارة في مدينة طرابزون

يتكون ذلك المبنى المنحوت في الجبل الذي يقع في نهاية ممشى الغابة المثير للدهشة والإعجاب، من خمس طوابق بفناء مركزي وممرات جدارية ومطابخ ومكتبة ومتاهة من الغرف، جميعها منحوتٌ من الصخر.

وتحيط به أجمل مظاهر الطبيعة الساحرة من جبل وبحر وخضرة. وهو عبارة عن آية من الفن والجمال يستحق الزيارة والمشاهدة.

 

بحيرة أوزونجول Uzungöl

بحيرة اوزنجول برشور

أوزونجول تقع في جنوب شرق طرابزون من شمال تركيا على البحر الاسود وتشتهر اوزنكول ببحيرة الصنوبر الرائعة المحاطة بالجبال والمروج الخضراء وهي منطقة روعة في الجمال لنصب المخيمات والسير على الاقدام

تقع بحيرة أوزونجول على ارتفاع 1250 متراً فوق سطح البحر، وهي بحيرة صغيرة الحجم حيث يبلغ محيطها 3 كم.

اسمها يعني بالتركية “البحيرة الطويلة”. وتُشكّل مع الطبيعة التي تحيط بها من جبال وغابات كثيفة بالإضافة للجامع ذو المنارتين الذي يميزُها صورةً فنيةً غايةً في الروعة والجمال

.

تكونت البحيرة بفعل نهر “هالديزن” وتصب مياهها في “البحر الأسود“.

منتزه بوزتيبيه بيكنيك Boztepe Piknik Alani

يقع المنتزه على هضبة مرتفعة تتيح لك مشاهدة أجمل إطلالة قد تراها على مدينة طرابزون وساحلها.

يعدّ منتزه بوزتيبيه بيكنيك أكثر موقع يقصده زوار المدينة للتنزه والاستمتاع منذ زمن قديم، فقد كانت تقع عليه أهم المعابد لتبجيل إله الشمس الفارسي، ثم قام البيزنطيون ببناء عدة أبنية عليه، أما الآن فهو يضم مقاهٍ ومطاعم وفنادق تتميز بإطلالة مذهلة مما يجعله مكاناً محبباً لدى الكثيرين

تبعد طرابزون المدينة الجميلة عن مدينة اسطنبول الوجهة الاولي للسياحة في تركيا 1069 كيلومتر

1 Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *