برج البنت في اسطنبول (برج الفتاة )

أسطورة مكان تناقلتها الأجيال …فبات ملاذاً لكثير من السياح

تعرف على الأسطورة المدهشة التي يعرفها الكثير من عشاق تركيا

يقع “برج البنت” Kizkulesi في منطقة اوسكودار Üsküdar  على بعد 150 إلى 200 متر عن حي سالجاق داخل البحر .

وتم بناؤه على جزيرة اصطناعية في مياه مضيق البوسفور

و تاريخ بناء البرج غير معروف تماماً ولكن أسلوب البناء يعود إلى تاريخ 341 قبل الميلاد
إن اسم البرج في الأزمنة القديمة كان “داماليس و لياندروس” واسم داماليس يعود إلى اسم زوجة ملك أثينا خاريس التي دفنت على هذا الشاطئ وسمي البرج باسمها .كما وكان يسمى البرج في العهد البيزنطي باسم “اركلا” الذي كان يعني القلعة الصغيرة .
بعد فتح استانبول تم هدم البرج القديم وإنشاء برج جديد خشبي مكانه الذي تعرض لحريق عام 1719 وتحول إلى رماد

وفي عام 1725 قام رئيس البنائين إبراهيم باشا النوشهري بإعادة إنشاءه من الحجر ويتم تغيير القسم العلوي منه إذ يضاف إلى أعلاه مقصورة

برج البنات

من الزجاج عليها قبة مطلية بالرصاص .

ويقوم الخطاط المشهور راقم أفندي بوضع كتابة على الرخام الموجود فوق باب البرج تحوي ختم السلطان محمود الثاني .

وفي عام 1857 يعاد إليه المنارة وفي عام 1920 تجهز لمبة المنارة بنظام الإنارة الآلية

تم استخدام البرج لغايات متعددة تاريخياً :

استخدم من اجل جمع الضرائب من السفن التجارية .

ومن اجل الدفاع .

وكمنارة .
ببب

و مشفى في عام 1830 من اجل مرضى الكوليرا .

وكذلك استخدم كمحطة إذاعة.

وقد استخدم البرج في العهد الجمهوري كمنارة لمدة ثم تم ربطها عام 1964 إلى وزارة الدفاع وفي عام 1982 إلى مؤسسة الأعمال البحرية

أساطير برج “كيز كوليسي”

أسطورة لياندروس

يقال حسب هذه الأسطورة انه كان هناك شاب اسمه لياندروس يحب راهبة من افروتيت اسمها هيرو التي كانت تعيش في البرج .ولأن الحب كان محرماً على هيرو كان الشاب لياندروس يسبح كل ليلة إلى البرج من اجل أن يلتقي مع هيرو وكانت هيرو تشعل له النار من اجل أن يستدل الى البرج .وفي ليلة عاصفة ينطفئ النار التي تشعله هيرو ويفقد الشاب طريقه ويضل في البحر فيموت .وهيرو التي تسمع بخبر موت لياندروس لا تستطيع العيش بعد ذلك فتنتحر

أسطورة الأميرة

يحكى حسب هذه الأسطورة انه في احد الأيام كان هناك منجمة تتنبأ لكل نساء المدينة بأن ابنتها ستموت بلدغة أفعى إلى أن يتنبأ بذلك لابنة الملك أيضا فيقوم هذا الملك الذي كان يحب ابنته كثيرا ببناء هذا البرج في وسط البحر فعمل على ردم جزء من مضيق البوسفور ،
على بعد مائتي متر من اليابسة  وذلك بنقل الصخور الكبيرة من اليابسة ، ليبني عليها برجاً بارتفاع ستة طوابق تطل نوافذه على جهة اليابسة ،وخصص القوارب لنقل الطعام والملابس إلى ذلك البرج كل يوم
الذي أصبح مقرا لإقامة ابنته لمدة ثمانية عشر عاما  .وفي يوم من الأيام تخرج أفعى من سلة الفاكهة التي تدخل إلى البرج فتلدغ الفتاة وتقتله

أسطورة باطال غازي

يقال بأن المقاتل بطال غازي كان يحب ابنة تكفور الذي كان يرفض أن يعطي ابنته له ومن اجل ذلك يضع ابنته في البرج .يقوم بعدها بطال غازي بمهاجمة البرج وخطف الفتاة .إذ يركب حصانه ويهرب بعيداً عن منطقة اوسكودار ويروى أن مقولة “من حصل على الحصان تجاوز اوسكودار “

بببب

تذكره الذهاب والإياب بـ 10 ليرة تركية للشخص
تدفع عند الذهاب ولمرة واحد
* مواعيد عمل البرج
من الساعة 9 صباحاً  ولغاية الساعة 6:30 مساء

ويفتح المطعم من 9:15 مساءاً حتى 12:30 ليلاً

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *