أعلنت إدارة الجانب السوري لمعبر باب الهوى الحدودي أمس الثلاثاء عن موافقة السلطات التركية على توسيع نطاق (لم الشمل) بالنسبة للسوريين المقيمين في تركيا ليشمل الأب والأم المقيمين في سوريا، بعد أن كان مقتصراً على الزوج والزوجة والأولاد.

جاء ذلك بحسب بيان أصدرته إدارة المعبر المسؤولة عن دراسة أوضاع المتقدمين لـ (لم الشمل)، أكدت فيه أن الجانب التركي وافق على إمكانية قيام الأبناء المتواجدين داخل الأراضي التركية بلَمّ شمل عائلاتهم “الأم والأب” المتواجدين في الأراضي السورية.

وأشار البيان إلى أن العمل بالقرار الجديد سيبدأ في وقت قريب (لم تحدده) حيث سيتم استقبال طلبات لَمّ الشمل في الجانب السوري من المعبر.

وكان إدارة المعبر استأنفت قبل أيام قبول طلبات لم الشمل لذوي المقيمين في تركيا، بعد توقفها لما يقارب الأسبوعين في فترة العيد. وبحسب القوانين السارية حاليا، فإن السوري المقيم في تركيا يستطيع تقديم (لم الشمل) فقط لزوجته وأطفاله.

اقرا ايضا
تفاصيل تعديل قانون الاقامة السياحية في تركيا

لم الشمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *