اخر مستجدات منح الجنسية التركية للسوريين

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده بدأت تجنيس اللاجئين السوريين المقيمين داخل أراضيها، مؤكداً على أنهم لا يريدون جعل المخيمات مصيراً محتماً لهم.

وقال رجب طيب أردوغان إن «بلاده بدأت بتجنيس اللاجئين السوريين المقيمين داخل أراضيها، بعد أن أجرت عدة تعديلات قانونية تخص منحهم إجازة للعمل في قطاعات مختلفة».

وقال أردوغان في كلمته خلال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حالياً في ولاية نيويورك الأمريكية، إن «بلاده لم تميز بين اللاجئين الوافدين إليها واستقبلتهم جميعاً دون تفريق عرقي أو مذهبي».

 وأضاف الرئيس التركي أن «أنقرة عملت على تلبية كافة احتياجاتهم المعيشية»، مشيراً أن «حجم نفقات تركيا لهم تجاوز 12 مليار دولار أمريكي، وأن المساعدات التي تلقتها تركيا من الدول تعادل 512 مليون دولار فقط».

وأردف «لا نريد أن نجعل المخيمات مصيراً محتما للاجئين السوريين، فهناك قرابة 300 ألف من بين 3 مليون لاجئ يعيشون في المخيمات، والباقي يسكنون في المنازل ويعتمدون على أنفسهم لتأمين احتياجاتهم، ولكي يستطيعوا توفير حاجاتهم منحنا لهم إذن العمل وبدأنا بمرحلة تجنيسهم».

وأنهى أردوغان حديثه قائلاً إن «القيادة التركية على دراية تامة بالمخاطر التي من المحتمل أن تنجم عن عمل اللاجئين السوريين على الصعيد الاجتماعي، ولكنها ليست نادمة على منح السوريين فرصة العمل في البلاد».

و بنفس السياق صرح رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، بأن من الممكن منح الجنسية التركية للاجئين السوريين في تركيا ممن تتوفر لديهم الشروط اللازمة للحصول عليها.

وذكر يلدرم في تصريحات للصحفيين عقب صلاة الجنازة على “مزهر قورقان” أحد مؤسسي وقف بيرلك، وجمعية ملّي غوروش، أن شروط منح الجنسية التركية معروفة، ويمكن منحها لكل لاجئ تتوفر فيه تلك الشروط، ولم يتورط بأي جريمة أو عمل مشبوه.

وتابع رئيس الوزراء قائلًا: “إن الشروط المذكورة لمنح الجنسية ليست محصورة باللاجئين فحسب بل تشمل أيضًا مواطني جميع الدول الذين يستطيعون المساهمة بتطوير تركيا”.

%d9%87%d9%87%d9%87%d9%87%d9%87
اقرااا ايضا
تطورات قانون اصدار الاقامة السياحية للمخالفين 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *