تقع القرية البولونية التي تعرف بـ “البولونيز كوي polonezköy” على واحدة من أجمل أرياف مدينة إسطنبول اللتركية، وهي محافظة على حلتها وسكونها منذ ما يزيد عن 150 عاما.

وأعدّ برنامج “مراسلو الجزيرة” على قناة الجزيرة القطرية حلقة عن القرية البولونية “polonezköy” التي أنشأها مهاجرون بولونيون هربوا من مطاردة القوات الروسية لهم إبان احتلال الأخيرة لبلادهم.

وذكرت الجزيرة أن القرية البولونية “polonezköy” يقصدها السياح من عموم تركيا وحتى من دول أوروبا، رغبة في التمتع بجوّها الجميل، وطعامها الذي تُذبح كل اللحوم المستخدمة في تحضيره على الطريقة الإسلامية، رغم أن المدينة أسست وسكنت من قبل البولونيين.

وفي قرية “polonezköy” يقام مهرجان سنوي للتذكير بتاريخها يتزامن مع موسم فاكهة الكرز، تستدعى فيه فرقة موسيقية من بولونيا، لتقدم عروضا غنائية ورقصا شعبيا من تراث بلاد الأجداد،وفقا للجزيرة.

لم ينظم مهرجان الكرز هذا العام كما أراد له القائمون لسوء الأحوال الجوية، لكن الفرقة أصرت على تقديم العرض الموسيقي الذي جاءت من أجله، والذي حظي بإعجاب الحاضرين.

وفي قرية “polonezköy” أيضا مجموعة من المتاحف الصغيرة التي أتاحت للسكان المحافظة على تراثهم الخاص.

لا غرابة في أن نجد قرية حافظت على موروثها التاريخي والثقافي كالقرية البولونية في تركيا، فالبلاد قائمة أصلا على تعايش بين قوميات الأتراك والعرب والأكراد وقوميات البلقان والقوقاز المختلفة، تعايش قديم بقدم هذه البلاد.
قرية بولونية بإسطنبول1

قرية بولونية بإسطنبول2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *