مسؤول تركي تركيا تدرس الغاء الفيزا للسوريين

اكد نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا البروفيسور، ياسين أقطاي، مسؤول ملف حقوق الانسان، أن الحكومة تدرس إلغاء تأشيرة الدخول (الفيزا) على السوريين والعراقيين ومواطني بلدان أخرى.
جاء ذلك في حوار أجراه الصحفي والإعلامي السوري، موسى العمر، مع البرلماني التركي في المقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية، فيما يتعلق بمسألة التأشيرة التي فرضتها الحكومة التركية على السوريين منذ مطلع العام الحالي.
وقال أقطاي إن الحكومة تحاول وتدرس الملف من جديد، مشيرًا أنهم يأملون إلغاء كل التأشيرات مع كل بلاد الإسلام، نظرا لعدم الحاجة إلى التأشيرات أو جوازات السفر بين البلدان المسلمة، وامتلاك المسلمين حق التواجد في جميع تلك البلدان ولاسيما تركيا.
وأشار إلى أن بعض الصعوبات التي شهدتها المنطقة وخاصة الحرب في سوريا، أثرت على سياسة الحكومة التركية التي تقضي بإلغاء كل التأشيرات بين المسلمين وبين العالم الاسلامي، مبينًا أن النظام السوري هو الذي فرض التأشيرات أولا، وأن الضغوط بدأت على تركيا بعد توافد الكثير من الناس إليها، وانخراط الإرهابيين بين أولئك الناس.
وفما يتعلق برفض السفارات التركية طلبات معظم السوريين في الحصول على تأشيرة الدخول رغم توفر كافة الشروط لديهم ودفع الرسوم المترتبة، أوضح أقطاي أنهم يسعون لتسهيل الشروط للحصول على من يطلب التأشيرة والدخول إلى الأراضي التركية، لافتًا إلى أن هذه الفترة هي استثنائية وسيجدون حلا لها في أقرب وقت إن شاء الله.
ولفت إلى أن مسألة التأشيرة لا تأتي من سياسية تعمّدية، وأنهم لا يريدون تعسير الشروط للسوريين والعراقيين والفلسطينيين والليبيين، مشيرًا إلى وجود بعض النقاط والاجراءات الفنية التي تحتاج للدراسة، مؤكدًا أن كل جهودهم ترمي إلى تسهيل الامور والاجراءات فيما يتعلق بالحصول على تأشيرات الدخول.
اقرا ايضا
توضيح بشان قرار الاقامة للمختالفين 

2 Comments

  1. Pretty nice post. Thank you so much!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *